الأربعاء , 18 يوليو 2018 - 05 ذو القعدة 1439 هـ

مفاوضات الاندماج تصل لمرحلة متقدمة باتفاق مبدئي بين "الأول" و"ساب "

مفاوضات الاندماج تصل لمرحلة متقدمة باتفاق مبدئي  بين "الأول" و"ساب "

غزة/مداد/

أعلن كل من البنك الأول والبنك السعودي البريطاني (ساب)، عن وصول المفاوضات بين الطرفين بخصوص صفقة الاندماج المحتملة إلى مرحلة متقدمة.

وقال البنكان في بيان لهما على "تداول" اليوم الأربعاء، إن مجلسي الإدارة توصلا إلى اتفاق مبدئي غير ملزم بخصوص معامل مبادلة الأسهم.

وأضاف البنكان في بيانهما، أن هذا الاتفاق المبدئي خاضع لعدد من الخطوات الرئيسية التي يجب استكمالها، والتي تتضمن إكمال دراسات العناية المهنية المالية والقانونية، والانتهاء من اتفاقية الاندماج والاتفاق على عدد من المسائل التجارية ذات الصلة.

ووفقا للاتفاق بين البنكين، سيحصل مساهمي البنك الأول على 0,485 سهم في بنك "ساب"؛ مقابل كل سهم يملكونه في البنك الأول.

وتم تقييم سعر سهم البنك الأول لأغراض صفقة الاندماج بقيمة 16.3 ريال، بناء على معامل المبادلة وعلى سعر الإغلاق لسهم بنك "ساب" البالغ 33.5 ريال كما في تاريخ 14 مايو 2018.

وتم تقييم إجمالي أسهم البنك الأول المصدرة بقيمة 18.6 مليار ريال، وذلك يمثل زيادة في سعر السهم بنسبة 28.5% مقارنة بسعر إغلاق السهم في تداول في تاريخ 14 مايو 2018.

وأكد البنكان، أنه في حال إتمام صفقة الاندماج بنجاح، فإن ذلك سيكون له أثر إيجابي كبير على تطور القطاع المصرفي في المملكة العربية السعودية، والذي يمثل أحد أهم أهداف برنامج تطوير القطاع المالي المنبثق عن رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

ولفت البنكان، إلى أنه لم يتم إبرام أي اتفاقية ملزمة بينها حتى تاريخه، مع العلم بأن أي اتفاق ملزم لتنفيذ صفقة الاندماج سيكون خاضع لعدة شروط ،من ضمنها الحصول على موافقة مؤسسة النقد العربي السعودي والجهات التنظيمية الأخرى، بالإضافة إلى موافقة الجمعية العامة لكل بنك.

وأشار البنكان، إلى أن صفقة الاندماج المحتملة تنطوي على وجود أطراف ذوي علاقة، وسيتم الإعلان عن التفاصيل ذات الصلة في وقت لاحق

وأوضح البنك الأول و"ساب"، أن أنأن هذا الإعلان لا يعني بالضرورة أن صفقة الاندماج سوف تتم بين الطرفين، أو أن بنك "ساب" سوف يقوم بتقديم عرض لمساهمي البنك الأول بشأن صفقة الاندماج.

وأكد البنكان، أنهما لا يتوقعان أن ينتج عن صفقة الاندماج في حال إتمامها تسريح الموظفين بصفة إجبارية.

وعلقت شركة السوق المالية السعودية (تداول)، يوم الثلاثاء، التداول على سهمي البنكين؛ وذلك بناءً على طلب كل منهما للإعلان عن حدث.

وأعلن البنكان في أبريل 2017، عن بدء مناقشات مبدئية للاندماج، بعد الحصول على موافقات الجهات الرقابية الجمعية العامة، بالتنسيق مع مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما".

وعين "ساب" جولدمان ساكس لتقديم الاستشارات في عملية الاندماج المقترحة، فيما اختار البنك الأول جي.بي.مورجان؛ لتقديم المشورة في الصفقة.

أضف تعليقك