الأحد , 21 أكتوبر 2018 - 11 صفر 1440 هـ

59 شهيدا وأكثر من 2800 إصابة بقمع الاحتلال مليونية العودة بغزة (يتبع)

59 شهيدا وأكثر من 2800 إصابة بقمع الاحتلال مليونية العودة بغزة (يتبع)

ارتفعت حصيلة الشهداء برصاص الاحتلال الإسرائيلي، على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، اليوم الاثنين، إلى 58 شهيدا بينهم 6 أطفال، وإصابة أكثر من 2800 آخرين، خلال مشاركتهم في الذكرى الـ70 لنكبة شعبنا الفلسطيني، وتنديدا ورفضا لنقل السفارة الأميركية إلى القدس.


وأفادت المصادر الطبية  بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت وابلا من الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، ما أدى استشهاد 58مواطنا وإصابة  أكثر من 2000 آخرين، 27 منهم وصفت حالتهم بالحرجة جدا، و 122 طفلا، و44 سيدة.


وأوضحت وزارة الصحة أن من بين المصابين، مسعف وأحد عشر صحفيا.

وأشارت الوزارة إلى أن الشهداء هم: عز الدين موسى محمد السماك (14 عاما)، ووصال فضل عزات الشيخ خليل (15 عاما)، وأحمد عادل موسى الشاعر (16 عاما)، وسعيد محمد أبو الخير (16 عاما) وإبراهيم أحمد الزرقة (18 عاما)، وعماد علي صادق الشيخ (19 عاما)، وزايد محمد حسن عمر (19 عاما)، ومعتصم فوزي أبو لولي (20 عاما)، وأنس حمدان سالم قديح (21 عاما)، ومحمد عبد السلام حرز (21 عاما)، ويحيى إسماعيل رجب الداقور (22 عاما)، ومصطفى محمد سمير محمود المصري (22 عاما)، وعز الدين ناهض العويطي (23 عاما)، ومحمود مصطفى أحمد عساف (23 عاما)، وأحمد فايز حرب شحادة (23 عاما)، وأحمد عوض الله (24 عاما)، وخليل إسماعيل خليل منصور(25 عاما)، ومحمد أشرف أبو ستة (26 عاما)،و بلال أحمد أبو دقة (26 عاما)، وأحمد ماجد قاسم عطا الله (27 عاما)، ومحمود رباح أبو معمر (28 عاما)، ومصعب يوسف أبو ليلية (28 عاما)، وأحمد فوزي التتر (28 عاما)، ومحمد عبدالرحمن مقداد (28 عاما)، وعبيدة سالم فرحان (30 عاما)، وجهاد مفيد الفرا (30 عاما)، و فادي حسن أبو سلمي (30 عاما)، ومعتز بسام كامل النونو (31 عاما)، ومحمد رياض عبد الرحمن العامودي (31 عاما)، وجهاد محمد عثمان موسى (31 عاما)، وشاهر محمود محمد المدهون(32 عاما)، وموسى جبر عبد السلام أبو حسنين (35 عاما)، ومحمد محمود عبد المعطي عبد العال (39 عاما)، وأحمد محمد إبراهيم حمدان (27 عاما)، وإسماعيل خليل رمضان الداهوك (30 عاما)، وأحمد محمود محمد الرنتيسي (27 عاما)، وعلاء أنور أحمد الخطيب (28 عاما)، ومحمود يحيى عبد الوهاب حسين (24 عاما)، وأحمد عبد الله العديني (30 عاما)، وسعدي سعيد فهمي أبو صلاح (16 عاما)، وأحمد زهير حامد الشوا (24 عاما)، ومحمد هاني حسني النجار (33 عاما)، وفضل محمد عطا حبشي (34 عاما).


ويشارك آلاف المواطنين في مسيرات سلمية بدأت منذ ساعات الصباح في المناطق الحدودية، تزامناً مع نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وإحياءً للذكرى السبعين للنكبة التي حلت بشعبنا.

أضف تعليقك