الأربعاء , 18 يوليو 2018 - 05 ذو القعدة 1439 هـ

الاحداث الثلاثة المرتقبة في الاسواق العالمية في هاذا الاسبوع

الاحداث الثلاثة المرتقبة في الاسواق العالمية في هاذا الاسبوع

غزة/مداد/

مع انطلاق أسبوع جديد في الأسواق العالمية تتجه الأنظار نحو بيانات النمو الاقتصادي ، كما و من المقرر أن تكشف ألمانيا واليابان بيانات النمو الاقتصادي عن الربع الأول من العام الجاري.

كما من المرتقب أن يتم الإفصاح عن بيانات منظمة "أوبك" حول الإنتاج عن شهر أبريل  الماضي، إلى جانب محادثات تجارية منتظرة بين واشنطن وبكين.

النمو الاقتصادي ..

تكشف مجموعة من الدول عن بيانات النمو الاقتصادي في الأسبوع الجاري، منها ألمانيا واليابان.

وفي يوم الثلاثاء تُفصح منطقة اليورو وألمانيا عن بيانات النمو الاقتصادي عن الربع الأول من العام الجاري.

وتُشير التوقعات إلى أن الناتج الإجمالي المحلي في أكبر اقتصاد أوروبي سيشهد تراجعا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري عند 0.4% على أساس فصلي، مقابل 0.6% في الربع السابق له.

أما منطقة اليورو، فتعد تلك هي القراءة الثانية للنمو الاقتصادي، ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد على أساس شهري بنحو 0.4% وهي نفس التقديرات الأولى.

وفي بداية الشهر الجاري كشفت بيانات "يوروستيت" أن اقتصاد منطقة اليورو نما على أساس سنوي بنحو 2.5%، مقابل 2.8% في الربع الرابع من العام الماضي، ويعد ذلك هو أول تباطؤ اقتصادي للنمو منذ 8 فصول.

أما في اليابان، فمن المقرر أن تعلن بيانات الناتج الإجمالي المحلي عن الربع الأول من 2018 يوم الأربعاء، وسط توقعات استقراره، بعد أن سجل نموا بنحو 0.4% في الربع الرابع من 2017.

تقرير "أوبك"

من المقرر أن تعلن منظمة الدول المصدر للنفط "أوبك" تقريرها الشهري حول إنتاج الخام يوم الاثنين المقبل.

وكان الإنتاج قد شهد تراجعاً في مارس الماضي بمقدار 201 ألف برميل يومياً إلى 31.958 مليون برميل يومياً.

وساهم الإنتاج في أنجولا وفنزويلا بأكبر تراجع في الشهر الأخير من الربع الأول من العام الجاري بمقدار 81.7 و55.3 ألف برميل يومياً على الترتيب.

وفي سياق منفصل، كان للوكالة تحذيرات بشأن الانسحاب الامريكي من اتفاق إيران النووي، وصرح الأمين العام للمنظمة أن أي عامل قد يحد من الإدارة السلسة لصناعة النفط، لن يكون في مصلحة الاقتصاد العالمي.

ويرى "محمد باركيندوا" أن ارتفاع الأسعار كان مدفوعاً بالتقلب الذي يعود أحياناً للتوترات الجيوسياسية.

مباحثات تجارية

من المقرر أن يزور نائب رئيس وزراء الصين واشنطن لإجراء مباحثات تجارية مع وزير الخزانة الأمريكية في الأسبوع الجاري.

وكان وزير الخزانة الأمريكي ترأس الوفد ضم وزير التجارة في زيارة لبكين في الشهر الجاري لمناقشة المسائل التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وصرح وزير التجارة الأمريكية "ويلبر روس" في الأسبوع الماضي أنه تم إحراز تقدم في المحادثات بين بكين وواشنطن والولايات المتحدة على الرغم من أن بعض الحواجز قائمة.

ويرى "ويلبر روس" أن تلك الحواجز تتمثل في أن الصين من أكثر الدول الكبرى حمائية، لكنه أكد في الوقت نفسه أن المفاوضات التجارية مع الصين تتضمن في جزء منها جعل الصين تشتري المزيد من السلع من الولايات المتحدة.

وكانت العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تعقدت في الفترة الماضية بعد الخلاف الذي نشب بين الدولتين بسبب مسألة التعريفات الجمركية التي طبقتها كل دولة على وا رداتها من الدولة الأخرى، ووسط تمسك كل منهما بأحقيتها في الحفاظ على سلامة ميزانها التجاري.

أضف تعليقك