الأربعاء , 18 يوليو 2018 - 05 ذو القعدة 1439 هـ

التصريحات الثلاث التي تسيطر على الأسواق العالمية اليوم

التصريحات الثلاث التي تسيطر على الأسواق العالمية اليوم

غزة/مداد/

سيطرت التصريحات الثلاثة الرئيسية على مجمل الأحداث العالمية بنهاية تعاملات اليوم الجمعة، حيث أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطة لإصلاح الرعاية الصحية.

ويأتي إعلان ترامب في الوقت الذي طالب فيه البيت الأبيض الدول المسؤولة بالضغط على إيران من أجل تغيير سلوكها النووي، كما كان لتصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي نصيباً من الأحداث.

تصريحات هامة

وفي إطار السعي نحو إنهاء الاحتكار من قبل صانعي الأدوية، كشف الرئيس الأمريكي عن إجراءات تهدف إلى الحد من ارتفاع أسعار الأدوية وكذلك إصلاح سياسة الرعاية الصحية.

فيما دعا البيت الأبيض دول العالم للضغط على إيران لتغيير سلوكها في الأسلحة النووية، مشيراً إلى أنها تقوم بأعمال "طائشة" على حد قوله، وهو الأمر الذي يشكل تهديداً على الأمن الإقليمي.

ومن جهة أخرى، أكد رئيس البنك المركزي الأوروبي "ماريو دراجي" أن منطقة اليورو تحتاج أداة مالية مشتركة لمواجهة الأزمات وتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

مكاسب أسواق الأسهم

ارتفع مؤشر "داو جونز" للجلسة السابعة على التوالى بدعم قطاع الرعاية الصحية، لتسجل الأسهم الأمريكية مكاسب أسبوعية قوية بنهاية الجلسة.

أما الأسهم الأوروبية فقد ارتفعت للأسبوع السابع على التوالى لتسجل أطول موجة مكاسب أسبوعية في 3 سنوات بدعم قطاع الطاقة.

فيما تهاوي سهم "سيمانتيك" الأمريكية بنحو 35% خلال تعاملات، بعد أن أعلنت الشركة بأنها تحقق في مخاوف أثارها موظف سابق لديها.

وكشفت وزارة العمل الأمريكية عن ارتفاع أسعار الواردات بنسبة 0.3% في أبريل الماضي مقابل هبوط بلغ 0.2% خلال مارس السابق له لتكون أقل من توقعات المحللين.

كما أظهرت بيانات "ميتشجان" استقرار ثقة المستهلكين الأمريكيين في اقتصاد الولايات المتحدة بالقراءة الأولية في مايو الجاري عند 98.8 نقطة، مقابل نفس المستوى المسجل في أبريل الماضي بعد التعديل.

هبوط العملات

تراجع الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم بعد أن سجل خلال الأسبوع الماضي أعلى مستوياته في عام 2018.

وبعد التعافي الهامشي من أدنى مستوى في تاريخها، سجلت العملة التركية تراجعاً حاداً بنحو 1.9% أمام الدولار خلال تعاملات اليوم بعد تصريحات الرئيس "رجب طيب أردوغان" بضرورة خفض أسعار الفائدة، والتي وصفها بـ"أم الشر".

ولكن الليرة التركية لم تكن أكثر سوءً من عملة الأرجنتين التي تراجعت بأكثر من 2% مقابل الدولار خلال تعاملات اليوم لتسجل مستوى قياسياً جديداً رغم المفاوضات التي تُجريها الحكومة للحصول على خط ائتمان من قبل صندوق النقد الدولي.

في حين فقدت العملات الإلكترونية نحو 50 مليار دولار من قيمتها السوقية في ساعات كما هبطت "البيتكوين" بنحو 6%.

تراجع النفط والذهب

تراجعت أسعار الخام الأمريكي عند تسوية جلسة اليوم لكنها حققت مكاسب أسبوعية بنحو 1.4%مع توترات الأزمة الإيرانية.

كما أعلنت بيانات شركة "بيكر هيوز" ارتفاع عدد منصات التنقيب عن الخام الأمريكي بمقدار 10 منصات خلال الأسبوع المنتهي اليوم لتصل إلى 844 منصة فيما صعدت منصات التنقيب عن الغاز الطبيعي بمقدار 3 منصات خلال نفس الفترة.

من جهة أخرى، تراجع الذهب بنهاية جلسة اليوم لكنه سجل مكاسب أسبوعية مع تراجع الدولار الأمريكي وبيانات التضخم التي جاءت أقل من التوقعات وهو الأمر الذي عزز المعدن الأصفر خلال جلسة الاسبوع .

أضف تعليقك